الرئيسية التسجيل خروج  

   
العودة   شبكة منتديات فضيلة الشيخ رياض البستنجي > أقسام المنتدى >

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

   

جديد أخبار المنتدى وغرفة الإقراء على البالتوك
جميع محاضرات الشيخ احمد شكري شابسوغ في غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام تجدها هنا   

الإهداءات
omarkhatab79 من فرنسا : الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 108 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -28- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=380387&p=2123918#post2123918 omarkhatab79 من فرنسا : الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 107 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -27- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=379299 الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 106 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -26- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=379132 omarkhatab79 من فرنسا : الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 105 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -25- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=378539&p=2119752#post2119752 الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 104 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -24- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=378420&p=2119512#post2119512 امـــة الله من يارب : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم امـــة الله من *** : ماكان لله داااااااااااااام واتصل omarkhatab79 من فرنسا : الإتقان لتلاوة القران - الحلقة 103 ● الشيخ أيمن سويد «۩» شرح منظومة المفيد للامام الطيبي الحلقة رقم -23- http://www.forsanhaq.com/showthread.php?t=377995


دروس الاستاذة ام ورش برواية ورش عن نافع من طريق الازرق

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام


إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 12-10-2009, 08:16 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

دروس الاستاذة ام ورش برواية ورش عن نافع من طريق الازرق

 




حياكن الله اخواتي الكريمات و اهلا و سهلا بكن مجددا في صفحة جديدة لتنزيل دروس استاذتنا و اختنا الغالية ام ورش جزاها الله عنا خير الجزاء.
في هذه الصفحه سيتم وضع كل الدروس التي اعطتها لنا الاستاذة أم ورش في غرفة رياض القران تجويد و أحكام. و ستخصص هذه الصفحة لوضع الدروس فقط. على أن يتم التواصل مع الاستاذة في صفحة اخرى إن شاء الله, و ذلك تفاديا لتشتت الدروس بين الصفحات.
بارك الله فيكن و جزاكن اله خير الجزاء

ملاحظة: المرجو من الادارة تثبيت الموضوع حتى لا يضيع بين الصفحات. بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرا.






التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

آخر تعديل امة الله مريم يوم 12-21-2009 في 09:42 PM.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:27 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رياض البستنجي
*****
إحصائية العضو






 

رياض البستنجي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 

بارك الله فيكن واحسن الله اليكن وجزاكن الله خيرا
اسال الله العظيم ان يجعلكن من حفظة القران الكريم وان ييسر لكمن حفظه القرءان وجمع القراءات العشر وحفظ طيبة النشر وان ينفع الله بكن الاسلام والمسلمين وان يرزقك الفهم والقبول والاخلاص والصبر والثبات وان يجمعني بكن تحت ظل عرشه الكريم وعلى منابر النور وفي قصور الجنه وعلى ضفاف انهار الجنه وعلى سرر متقابلين وان يجعلنا من اقرب الناس مجلسا من حبيبنا وحبيب ربنا محمد صلى الله عليه وسلم في الفردوس وان يرزقنا لذة النظر الى وجهه الكريم في جنات النعيم






رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:35 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم





سند رواية ورش




أبي سعيد عثمان بن سعيدالمصري الملقب بورش المتوفى بمصر عن نافع بن عبد الرحمان ابن أبي نعيم المدني المتوفى بالمدينة المنورة عن أبي جعفر بن يزيد ابن القعقاع وأبي داود عبد الرحمان بنهرمز الأعرج وشيبة بن نصاح القاضي وأبي عبد الله مسلم بن جندب الهذلي مولاهم وأبيروح يزيد بن رومان عن أبي هريرة وابن عباس عبد الله ابن عياش بن أبي ربيعة عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم




الامــــــــــــــــام نـــــــــــافع



ولاد تـــــــــه:
ولد رضي الله عنه سنة سبعين للهجرة .

حـــــــياتــــــه:

هو احد أئمة القراء السبعة الذين اشتهر ذكرهم في جميع الأفاق و وقع على فضلهم و جلالتهم الاتفاق.و هو نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم مولى جَعْونة بفتح الجيم و سكون العين و فتح الواو. بن شعوب الليثي و جعونة حليف حمزة بن عبد المطلب.و قيل غير ذلك .
و أصل نافع من اصبهان. و هو من الطبقة الثالثة بعد الصحابة. و كان اسود شديد السواد .و يكنى بابي رؤيم و أبي نعيم و أبي عبد الله و أبي عبد الرحمن و أبي الحسن.
و الأولى أشهر كناه لذا اقتصر عليها الناظم. و كان رضي الله عنه عالما صالحا خاشعا .مجابا في دعائه و إماما في علم القرءان و علم العربية.أمّ الناس في الصلاة بمسجد النبي ص ستين سنة.

سند قراءته :

قرأ على سبعين من التابعين.منهم عبد الرحمن بن هرمز(ت 117 هـ). و يزيد بن رومان(ت 120 هـ). و أبو جعفر القارئ يزيد بن القعقاع (ت 130هـــ). و شيبة بن نِصاح(130هـ). و هم اخذوا عن عبد الله بن عباس (68هــ). و أبي هريرة _57هــ) و عبد الله بن عياش(78هـ) .عن أبي بن كعب (30هـ) عن رسول الله صلى الله عليه و سلم .عن جبريل عليه السلام. عن رب العزة سبحانه.

و قرأ على مالك رضي الله عنه الموطأ و قرأ عليه مالك القرءان.انتهت إليه رياسة الإقراء بالمدينة المشرفة. و اجمع الناس عليه بعد شيخه أبي جعفر. و قرأ عليه مائتان و خمسون رجلا.و كان إذا تكلم تشم من فيه رائحة المسك . فقيل له يا أبا عبد الرحمن :" أتتطيب كلما قعدت تقرئ الناس؟ فقال: ما أمس طيبا و لا اقرب طيبا ,و لكني رأيت فيما يرى النائم النبي صلى الله عليه و سلم و هو يقرا في فيّ . و في رواية يتفل في فيّ.
فمن ذلك الوقت تشم من فيّ هذه الرائحة".

وفــــــــــتاته:
توفي رحمه الله سنة تسع و ستين و مائة, في خلافة الهادي على الأصح. و روي انه لما حضرته الوفاة قال له أبنائه:" أوصنا ,فقال: اتقوا الله و أصلحوا ذات بينكم و أطيعوا الله و رسوله إن كنتم مومنين".

لنافع رحمه الله راويان مشهوران هما قالون و ورش.

أقوال العلماء فيه:

˜ قال سعيد بن منصور" سمعت مالك بن انس يقول: قراءة أهل المدينة سنة, فقيل له : قراءة نافع؟ قال: نعم ".

˜ و قال أبو عبيد" و إلى نافع صارت قراءة أهل المدينة إليه و بها تمسكوا إلى اليوم".

˜ قال ابن مجاهد:" و كان الإمام الذي قام بالقراءة بعد التابعين بمدينة رسول الله ص نافع".

˜ و قال أيضا" و كان عالما بوجوه القراءات متبعا لأثار الأئمة الماضين ببلده".
˜ و قال تلميذه قالون:" كان نافع من اطهر الناس خلقا و من أحسن الناس قراءة و كان زاهدا جوادا , صلى في مسد النبي صلى الله عليه و سلم ستين عاما".

˜ و قال الليث بن سعد: "حججت سنة ثلاث عشر و مائة و إمام الناس في القراءة بالمدينة نافع".

˜ و قال الأعشى" كان نافع يسهل القرءان لمن قرأ عليه إلا أن يقول له إنسان أريد قراءتك."

˜ و قال الأصمعي: " قال لي نافع : تركت من قراءة أبي جعفر سبعين حرفا"

˜ و قال مالك لما سئل عن البسملة" سلوا عن كل علم أهله و نافع إمام الناس في القراءة"












الامام ورش

أبو سعيد عثمان بن سعيد بن عدي بن غزوان مولاهم القبطي المصري الملقب بورش. و كنيته على الأشهر أبو سعيد ,و قيل أبو عمر, و قيل أبو القاسم . و اسمه عثمان, و اسم أبيه سعيد بن عدي بن غزوان بن داوود بن سابق المصري مولى الزبير بن العوام.

لقبــــــــــــــــه :

لقب بورش لشدة بياضه, لان الورش شيء يصنع من اللبن يقال له الأقط . فشبه به.و قيل لقلة أكله. يقال ورشت شيئا من الطعام إذا تناولت منه شيئا قليلا.
و قيل لقبه نافع لجودة قراءته و حسن صوته. تشبيها له بعصفور. و يقال له ورشا حسن الصوت. و كان نافع يقول : ( هات يا ورشان ! واقرأ يا ورشان ! وأين الورشان ؟ ). ثم خفف فقيل ورش. فلزمه هذا اللقب حتى صار لا يعرف إلا به.

و كان يفخر به و لم يكن فيما قيل أحب إليه منه فيقول أستاذي سماني به.

صفاته:

و كان أشقر ازرق العينين ابيض اللون قصيرا ذا كدنة . هو إلى السمن اقرب منه إلى النحافة.

دراسته:

رحل ورش إلى المدينة ليقرا على نافع فقرا عليه ختمات في سنة خمس و خمسين و مائة.
و رجع إلى مصر فانتهت إليه رياسة الإقراء بها. فلم ينازعه فيها منازع.مع براعته في العربية و معرفته بالتجويد.و كان جيد القراءة, حسن الصوت. قال يونس بن عبد الأعلى"كان ورش جيد القراءة حسن الصوت إذا قرأ يهمز و يشدد و يبين الإعراب لا يمله سامعه". قيل: كان إذا قرأ على نافع غشي على كثير من الجلساء. و مولده سنة عشر و مائة . و توفي بمصر سنة سبع و تسعين و مائة في أيام المأمون و دفن بالقرافة

قال ابن بري رحمه الله :

على الذي روى أبو سعيد *** عثمان ورش عالم التجويد
رئيس أهل مصر في الدراية *** و الضبط و الإتقان في الرواية

و قول الناظم " عالم التجويد" صفة لعثمان أي العارف بتجويد القران .
كان ورشا ضابطا و متقنا لما يرويه.قيل انه لما تعمق في النحو اتخذ لنفسه مقرئا يسمى مقرأ ورش .

كان رحمه الله ثقة و حجة في القراءة اخذ عن نافع هو و قالون القراءة مباشرة من غير واسطة. و قال ابن الجزري"و روينا عن يونس بن عبد الأعلى قال: حدثنا ورش و كان جيد القراءة حسن الصوت إذا قرأ يهمز و يمد و يشدد و يبين الإعراب لا يمله سامعه ثم سرد الحكاية المعروفة في قدومه على نافع وفيها_(كانوا يهبون لي أسباقهم حتى كنت اقرأ عليه كل يوم سبعا و ختمت في سبعة أيام فلم أزل كذلك حتى ختمت عليه أربع ختمات في شهر, و خرجت).









الامام الازرق



الأزرق: هو يوسف بن عمرو بن يسار أبو يعقوب المدني ثم المصري المعروف بالأزرق.
ثقة محقق ضابط اخذ القراءة عرضا و سماعا عن ورش. و عرض على سُقلاب و مُملى بن دِحْية و قرأ عليه أبو بكر بن سيف و غيره.
لزم الإمام ورشا مدة طويلة و قرأ عليه عشرين ختمة. و خلفه في القراءة و الإقراء بمصر.

قرأ على ورش رحمه اله عشرين ختمة ما بين حدر و تحقيق. توفي سنة 240 هجرية.







التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:36 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 

الامام الشاطبي
نسبه:

هو القاسم بن فِيرُّه ؛ ومعناه بلغة عجم الأندلس : الحديد – ابن خلف بن أحمد أبو القاسم ، وأبو محمد الشاطبي الرعيني ، الضرير ، وليُّالله الإمام العلاَّمة ، أحد الأعلام الكبار المشتهرين في الأقطار .

ولادته:

ولد في آخر سنة /538/هجرية ،بشاطبة ، من الأندلس .

دراسته:

وقرأ ببلده القراءات ، وأتقنها على أبي عبد الله محمد بن أبيالعاص النفزي .
ثم رحل إلىبلنسية بالقرب من بلده ، فعرض بها التيسير من حفظه والقراءات على الإمام ابن هذيل ،وسمع منه الحديث ، وروى عنه وعن أبي عبد الله محمد بن أبي يوسف بن سعادة ، صاحب أبيعلي الحسين بن سكرة الصدفي ؛
وعنالشيخ أبي محمد عاشر بن محمد بن عاشر ، صاحب أبي محمد البطليوسي ؛ وعن أبي محمد عبدالله بن أبي جعفر المرسي ؛ وعن أبي العباس بن طرازميل ؛ وعن أبي الحسن عليم بن هانيالعمري ، وأبي عبد الله محمد بن حميد ، أخذ عنه « كتاب سيبويه » و « الكامل » لابنالمبرد و « أدب الكاتب » لابن قتيبة وغيرها ؛
وعن أبي عبد الله محمد بن عبد الرحيم ، وأبي الحسن ابن النعمة صاحبكتاب : « ريّ الظمآن في تفسير القرآن » ، وعن أبي القاسم حبيش صاحب عبد الحق بنعطية ، صاحب التفسير المشهور ، ورواه عنه .
رحلاته:

ثم رحل للحج ؛ فسمع من أبي طاهر السِلَفي بالإسكندرية وغيره .

ولما دخلمصر ، أكرمه القاضي الفاضل وعرف مقداره ، وأنزله بمدرسته التي بناها بدرب الملوخياداخل القاهرة ، وجعله شيخها ، وعظمه تعظيماً كثيراً ، فجلس بها للإقراء ، وقصدهالخلائق من الأقطار ، وبها أتم نظَم هذا المتن المبارك .
ونظم – أيضاً – قصيدته الرائية المسماة : « عقيلة أترابالقصائد ، في أسنى المقاصد » في علم الرسم ، وقصيدة أخرى تسمى « ناظمة الزهر » فيعلم عدد الآي . وقصيدة دالية خمسمائة بيت لـخَّصَ فيها « التمهيد » لابن عبد البر .


ثم إنه لما فتح الملك الناصرصلاح الدين يوسف بيت المقدس ، توجه فزاره سنة /589 هـ/ ، ثم رجع فأقام بالمدرسةالفاضلية يُقرئ حتى تُوفي .


مميزاته:

وكانإماماً كبيراً ، أعجوبة في الذكاء ، كثير الفنون ، آية من آيات الله تعالى ، غايةفي القراءات ، حافظاً للحديث ، بصيراً بالعربية ، إماماً في اللغة ، رأساً في الأدب، مع الزهد والولاية ، والعبادة ، والإنقطاع والكشف ، شافعي المذهب ، مواظباً علىالسُّنَّة ؛
قال ابن خلكان رحمهالله تعالى : « كان إذا قُرئ عليه صحيح البخاري ومسلم والموطأ ، تُصحح النسخ منحفظه » .

بلغنا أنه وُلد أعمى . ولقد حكى عنه أصحابه ومن كان يجتمع به عجائباً ! وعظموه تعظيماً بالغاً ، حتى أنشدهالإمام الحافظ أبو شامة الدمشقي – رحمه الله – من نظمه في ذلك :
رَأَيْتُ جَمَاعَةً فُضَلاَءَفَازُوا برُؤْيَةِ شَيْخِ مِصْرَ الشَّاطِبيِّ
وَكُلُّهُمْ يُعَظِّمُهُ وَيُثْنِي كَتَعْظِيمِ الصَّحَابَةِللنَّبِيِّ


وذكر بعضهم : أنالشاطبي كان يُصلي الصبح بالفاضلية ، ثم يجلس للإقراء ، فكان الناس يتسابقون إليه ،وكان إذا قعد لا يزيد على قوله : من جاء أوَّلاً فليقرأ ؛ ثم يأخذ على الأسبقفالأسبق ؛
فاتُّفق في بعض الأيام، أن بعض أصحابه سبق أولاً ، فلما استوى الشيخ قاعداً قال : من جاء ثانياً فليقرأ ! فشرع الثاني في القراءة ، وبقي الأول لا يدري حاله! وأخذ يتفكر ما وقع منه بعدمفارقة الشيخ من ذنب أوجب حرمان الشيخ له ؟ ففطن أنه أجنب تلك الليلة ، ولشدة حرصهعلى النَّوْبة ، نسي ذلك لما انتبه ، فبادر إلى الشيخ ، فاطَّلع الشيخ على ذلك! فأشار للثاني بالقراءة!
ثم إنذلك الرجل ، بادر إلى حمام جوار المدرسة ، فاغتسل به ، ثم رجع قبل فراغ الثاني ،والشيخ قاعد على حاله ، وكان ضريراً ، فلما فرغ الثاني قال الشيخ : من جاء أولاًفليقرأ! فقرأ . وهذا من أحسن ما نعلمه ، وقع لشيوخ هذه الطائفة .
وذكر العلاَّمة الشيخ علي القاريمن كراماته : أنه كان يسمع الأذان من غير المؤذن ، وكان لا يظهر منه لذكاءه وفطنته، ما يظهر من الأعمى في حركاته!
وكان لا يتكلم إلاََّ بما تدعو الضرورة إليه .
ولا يجلس للإقراء إلاَّ على طهارة ، في هيئة حسنة وخضوعواستكانة ، ويمنع جلساءه من الخوض إلاَّ في العلم والقرآن ؛
وكان يعتل العلة الشديدة ولايشتكي ، ولا يتأوَّه ؛ وإذا سُئل عن حاله قال : العافية ؛ لا يزيد على ذلك .

تلامذته:

وممن قرأ عليه هذا النظم المبارك، وعرض عليه ما تضمنه من القراءات : الإمام أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الصمدالسخاوي ، وهو أجلُّ أصحابه ؛ والإمام أبو عبد الله محمد بن عمر القرطبي ، والسديدعيسى بن مكي ، ومرتضى بن جماعة ، والكمال علي بن شجاع الضرير ، وهو صهره ؛والزَّيْن محمد بن عمر الكردي ، وأبو القاسم عبد الرحمن بن سعيد الشافعي ، وعيسى بنيوسف بن إسماعيل المقدسي ، وعلي بن محمد بن موسى النجيبي وعبد الرحمن بن إسماعيلالتونسي .
وممن سمع عليه ، وقرأعليه بعض القراءات : الإمام أبو عمرو عثمان بن عمر بن الحاجب ، والشيخ أبو الحسنعلي بن هبة الله بن الجميزي ، وأبو بكر محمد بن وضَّاح اللخمي ، وعبد الله بن عبدالوارث بن الأزرق ، وهو آخر أصحابه موتاً.

مؤلفاته:
وقد بارك الله له في تصنيفه ، لا سيما هذا النظم المبارك ، فلقد رُزقمن القبول والشهرة ، ما لا نعلمه لكتاب غيره في هذا الفن ، حتى صارت جميع بلادالإسلام لا تخلو منه ، ولقد بالغ أكثر الناس في التغالي فيه ، وأخذ أقواله مسلَّمة، واعتبار ألفاظه منطوقاً ومفهوماً ، حتى خرجوا بذلك عن حدِّ أن تكون لغير معصوم ،وتجاوز بعض الحد فزعم أن ما فيها هو القراءات السبع ، وأن ما عدا ذلك لا تجوزالقراءة به!
وقد شرحه كثير منالأئمة المعتبرين ، منهم : برهان الدين إبراهيم بن عمر الجعبري ، وشمس الدينالكوراني ، وشمس الدين الفناري ، وعلم الدين علي بن محمد السخاوي المصري ، وأبوشامة عبد الرحمن بن إسماعيل النحوي ، وأبو عبد الله محمد بن أحمد – المعروف بشعلةالموصلي – وعلاء الدين بن عثمان المعروف بابن القاصح البغدادي ، وأبو عبد الله محمدبن الحسن بن محمد الفاسي ، وعماد الدين علي بن يعقوب الموصلي ، وجمال الدين بن عليالحصني ، وأبو العباس أحمد بن محمد القسطلاّني المصري ، وأبو العباس أحمد بن عليالموصلي ، وتقي الدين عبد الرحمن بن أحمد الواسطي ، وتقي الدين يعقوب بن بدرانالجرايدي ، وشهاب الدين أحمد بن يوسف السمين الحلبي ، وشهاب الدين أحمد بن محمد بنجبارة المقدسي ، وشمس الدين محمد بن أحمد الأندلسي ، ومحب الدين محمد بن محمود بنالنجار البغدادي ، وأبو بكر بن ايدغدي الشهير بابن الجندي ، وأبو القاسم هبة اللهبن عبد الرحيم البارزي ، ويوسف بن أبي بكر المعروف بابن الخطيب ، وعلم الدين قاسمبن أحمد اللورقي ، وبدر الدين المعروف بابن أم قاسم المرادي ، وأبو عبد اللهالمغربي النحوي ، والسيد عبد الله بن محمد الحسيني ، وجلال الدين عبد الرحمن بن أبيبكر السيوطي ، ونور الدين علي بن سلطان القاري ، ومنتجب الدين الهمداني ، وشهابالدين أحمد بن عبد الحق السنباطي ، وعلي بن محمد الضبَّاع ، له عليه شرحان : « إرشاد المريد إلى مقصود القصيد » و « إنشاد الشريد من معاني القصيد » .
ونقل الإمام القرطبي : أن الإمامالشاطبي رحمة الله تعالى لما فرغ من تصنيفه طاف به حول الكعبة اثنا عشر ألف أسبوع ،كلما جاء في أماكن الدعاء ، قال : اللهم فاطر السموات والأرض ، عالم الغيب والشهادة، رب هذا البيت العظيم ، انفع بها كل من قرأها – يعني : هذا المتن ، باعتبار أنهقصيدة – .
وروي عنه – أيضاًأنه رأي النبي في المنام ، فقام بين يديه وسلم عليه ، وقدم القصيدة إليه وقال : ياسيدي يا رسول الله! انظر هذه القصيدة! فتناولها النبي بيده المباركة وقال : « هيمباركة ، من حفظها دخل الجنة » زاد القرطبي : بل من مات وهي في بيته دخل الجنة .

وفاته :

توفي الإمام الشاطبي – رحمهالله تعالى – يوم الأحد ، بعد صلاة العصر ، وهو اليوم الثامن والعشرون من جمادىالآخرة ، سنة : /590 هـ/ ، ودفن يوم الأثنين بمقبرة القاضي الفاضل عبد الرحيمالبيساني ، بالقرافة الصغرى ، بالقرب من سفح الجبل المقطم بمصر ، وقبره مشهور معروف؛ رحمه الله تعالى .







قال الإمام الشاطبي رحمه الله:




وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً
وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى
جَزَى اللهُ بِالْخَيْرَاتِ عَنَّا أَئِمَّةً *** لَنَا نَقَلُوا القُرْآنَ عَذْبًا وَسَلْسَلاَ
فَأَمَّا الْكَرِيمُ السِّرِّ في الطيِّبِ نَافِعٌ *** فَذَاكَ الَّذِي اخْتَارَ الْمَدينَةَ مَنْزِلاَ
وَقَالُونُ عِيسى ثُمَّ عُثْمانُ وَرْشُهُمْ *** بِصُحْبَتِهِ المَجْدَ الرَّفِيعَ تَأَثَّلاَ






التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:38 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 





حياكم الله أهل القرءان و خاصته, و نشرع باذن الله في وضع الدفعة الثانية من الدروس.


"التعـــــــــريف ببعــــــــــــض المـــــصــــــطلحات القــــــــــرءانية"






1- الأصــــــول:


الأصول: جمع أصل و هو في اللغة أساس الشيء.أو ما يبنى عليه غيره.
اصطلاحا: هي القواعد والأحكام الكلية المطردة التي يكثر ورودها في القران, ويجري القياس عليها في كل ما يتحقق فيه شرط ذلك الحكم. و من أصول القراءات :الإدغام الصغير و الكبير, ميم الجمع,هاء الكناية, نقل حركة الهمز إلى الساكن قبلها,ياءات الإضافة و ياءات الزوائد. و الوقف على أواخر الكلم, و الإبدال
,و الهمز و الإمالة و الراءات و اللامات و المد و القصر و غيرها.


2- الفـــــــــــــــــرش

الفرش لغة النشر و البسط


اصطلاحا الكلمات القرآنية المذكورة في داخل السور والمختلف في قراءتها بين قارئ وآخر ولا تطرد غالبا ولا يقاس عليها



فهي إذا:الأحكام الخاصة ببعض الكلمات القرآنية المتفق عليها أو المختلف فيها مما لا يغير معناها غالبا.


قال ابن الجزري:


و بعد إتمام الأصول نشرع في الفرش و الله إليه نضرع



وسميت بالفرش لوجودها في أماكنها من السور على الترتيب القرآني, فهي كالمفروشة أو لانتشارها في القران وتفرقها في خلال سوره.



فالمصنفين يوردون هذه الكلمات منثورة و مفروشة في السور على حسب الترتيب المصحفي.قال النويري"واصطلح أكثر القرء على تسمية المسائل المذكورة بأعيانها فرشا لانتشارها. و سمي بعضهم الفرش فروعا على مقابلة الأصول





3- القـــــــراءة:


القراءة: هي في الأصل مصدر قرأ. يقال قرأ فلان,يقرا, قراءة


اصطلاحا: هي الاختيار المنسوب لإمام من الأئمة العشرة بكيفية القراءة للفظ القران على ما تلقاه مشافهة متصلا سنده برسول الله صلى الله عليه و سلم








التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:41 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 

4- الروايــــــــــــــــة:




لغة: مادة روى في اللغة لها معان عدة تدور معظم استعمالاتها حول الشرب والارتواء من الظمأ والتنعم ,وتستعمل بمعان أخرى منها على سبيل المثال روى عليه الكذب, أي كذب عليه وروى الحديث والشعر أي حمله ونقله.



فالرواية في اللغة ما يأتي به الراوي من علم أو خبر .




وفي معاجم اللغة فرق بين روى ريا بمعنى الارتواء من الظمأ ,وروى رواية بمعنى حمل ونقل.



وعلى ذلك :فالمعنى اللغوي المقصود هنا روى رواية أي حمل ونقل.




اصطلاحا : ما ينسب للأخذ عن الإمام ،فيقال ,رواية ورش عن نافع, رواية حفص عن عاصم, رواية قالون عن نافع.....الخ



وهكذا والمناسبة ظاهرة بين المعنى اللغوي ،والمعنى الاصطلاحي




و هناك من قال أن المعنى الاصطلاحي يراد به معنيان:



الأول: الخلاف المنسوب للآخذين عن الإمام و لو بواسطة,كرواية ورش عن نافع و رواية حفص عن عاصم.و سميت الرواية خلافا لأنها تخالف غيرها من الروايات عن الإمام. فقولهم و لو بواسطة و ذلك لإدخال الرواة الذين شهّروا قراءة الإمام و لم يأخذوا عنه مباشرة بل بواسطة. و قد يعبرون عن هذه الواسطة بالسند,




الثاني: النص, و منه قول الداني في مقدمة كتابه التيسير:" فأول ما افتتح به كتابي هذا ذكر أسماء القراء و الناقلين عنهم و أنسابهم. و كناهم و موتهم و بلدانهم و اتصال قراءتهم و تسمية رجالهم و اتصال قراءتنا نحن بهم و تسمية من أداها إلينا رواية و تلاوة". أي نصا و أداء.





5- الطريـــــــــــــــق





لغة :السبيل و المسلك . فيقال تطارقت الإبل, إذا جاءت يتبع بعضها بعضا .ويقال للنخل الذي على صف واحد ،طريق فكأنه شبه بالطريق في تتابعه ويقال طرق الباب ,أي ضربه ضربا متواليا متتابعا



اصطلاحا:



هو الخلاف المنسوب لمن اخذ عن الرواة عن الأئمة و إن سفل, كطريق الأزرق عن ورش عن نافع. و سمي الطريق خلافا لأنه يخالف غيره من الطرق عن الراوي عن الإمام. فمثلا إثبات البسملة بين السورتين هي طريق الاصبهاني عن ورش عن نافع. و قولهم و إن( سفل )معناه أن الذين اخذوا عن الرواة عن الأئمة.و الذين اخذوا عمن اخذ عن الرواة عن الأئمة ,و الذين اخذوا عن الذين اخذوا عمن اخذ عن الرواة عن الأئمة ,و هكذا يسمون طرقا و إن بعدوا عن الراوي الأول أو الثاني أم من بعدهم.




فحيث أن الطريق هو:السبيل،فكان صاحب الطريق هو السبيل للوصول إلى رواية الراوي ،عن الشيخ الإمام.




6- الوجــــــــــــــــــه




لغة: يدل على مقابلة الشيء.



اصطلاحا: له معنيان:



الأول: ما يرجع إلى تخيير القارئ



الثاني: تطلق الأوجه على الطرق و الروايات علي سبيل العدد لا على سبيل التخيير,فأوجه البدل مثلا لورش هي طرق,و إن شاع التعبير عنها بالأوجه تساهلا.و من هذا الباب قول الشاطبي:



و عندهم الوجهان في كل موضع *تسمى لاجل الحذف فيه معللا


فالوجه ما كان يرجع إلى تخيير القارئ أن يأتي بأي وجه من الوجوه الجائزة, ولابد للقارئ أن يعلم أن الخلاف ينقسم إلى قسمين :

أولا =الخلاف الواجب:
قراءة القران بكيفية ملزمة لكونها منسوبة لقارئ من القراء العشرة ،أو لراو من الرواة العشرين أو لطريق عن الراوي ويسمى (خلاف رواية), لأنه قائم على النص والرواية ,فإذا أخل القارئ بشيء منها كان نقصا في الرواية.
وقد تتعدد الكيفيان في الكلمة الواحدة فاصطلح القراء على إطلاق لفظ وجه على كل منها تسهيلا ،مع علمهم انه واجب. ومثال ذلك العلاقة بين مد البدل مع ذات الياء في نحو (موسى)و (عيسى)...الخ
فهذا من نوع الخلاف الواجب إذا اخل به القارئ اعتبر نقصا في الرواية ومع ذلك يطلق عليها أوجه تسهيلا.
ثانيا =الخلاف الجائز:
قراءة القران بكيفية غير ملزمة ، لأنها غير منسوبة لقارئ بعينه أو لراو أو لطريق ويسمى (خلاف دراية).لأنه قائم على القياس العقلي والاختيار, فإذا أتى بأي منها أجازه ولا يكون إخلالا بالرواية كأوجه الوقف على العارض للسكون. فالقارئ مخير في الإتيان بأي وجه منها ,وهو غير ملزم بالإتيان بها كلها, فلو أتى بوجه منها أجازه, ولا يعتبر تقصيرا منه ولا نقصا في روايته.


7- التحريرات:


هي تنقيح القراءة من أي خطا أو خلل.

. ويقصدون بذلك تميز الأوجه والطرق والروايات عن بعضها وعدم اختلاطها في الأداء حتى لا يقع القارئ في التلفيق.




8- الخــُلـــــــــــــــــــــــف:




هو الخلاف في القراءات و الروايات و الطرق,أو هو اختلاف المقرئين و منه قول الشاطبي:



و أئمة بالخلف قد مد وحده و سهل سما و صفا وفي النحو أبدلا






أم ورش جزاك الله خير الجزاء.






التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:42 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 







أحــــــــــكــــــــــــــام الاســـــتـــــــــعـــــــــــاذة.


اولا : الاستعاذة:

أَعــــــــــــُوذُ بِالله مـــِنَ الشَّيْطَـــــــانِ الرَّجِـــــــــــيم

1- تعريفها

الاستعاذة: مصدر استعاذ أي طلب الْعَوْذ. و العَوْذ في اللغة هو اللجوء و الاعتصام .فإذا قال القارئ "أعوذ بالله "فكأنه قال ألجأ و أعتصم و أتحصن بالله. و لفظه معناه الدعاء و الطلب أي اللهم إني ألتجئ إليك و أتحصن بك من الشيطان الرجيم.

2 – صيغتها

التعوذ ليس من القرءان و قـُدم التعوذ بالذكر لتقدمه في التلاوة.لذلك اختلف العلماء في صيغها. ووردت ألفاظ كثيرة في شأن التعوذ, كلها جائزة منها:

˜ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
˜ أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.
˜ أعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم.
˜ استعيذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم.

قال الإمام الداني في التيسير<<اعلم أن المستعمل عند الحذاق من أهل الأداء في لفظ الاستعاذة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم دون غيره, و ذلك لموافقته الكتاب و السنة.فأما الكتاب فقوله عز و جل لنبيه عليه الصلاة و السلام.>>


سورة النحل الاية98.و أما السنة فما رواه نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي عليه الصلاة و السلام"انه استعاذ قبل القراءة بهذا اللفظ بعينه".

قال ابن بري رحمه الله:

وَ قــَــــدْ أََتـَــــــتْ فِـــي لـَفْــظِـهِ أَخْبَـــارُ وَ غَـــيْرَ مَا فِي النَّحْــــلِ لاَ يَخْتَارُ


استعمل لفظ "أعوذ" دون لفظ "أستعيذ" لان اللفظ الأول ورد بكثرة في القرءان الكريم.و تجدر الإشارة إلى أن الاستعاذة ليست أية من القرءان الكريم, و لكن نأتي بها عند القراءة امتثالا لقوله تعالى:" فإذا قرأت القرءان فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم"

3-محلها:

أجمع القراء على أن الاستعاذة تكون قبل القراءة, أي عند الابتداء بالتلاوة.

4-حكمها:

الاستعاذة حكمها الندب, أي الاستحباب و هو الراجح و المشهور .و هناك من قال بالوجوب.

يقول الإمام الشاطبي رحمه الله تعالى:

إذا ما أردت الدهر تقرأ فاستعذ جهارا منالشيطان بالله مسجلا

5- أحـــوالـــها:

شاع الجهر بالتعوذ عند أهل الأداء في مذهب ورش . أن الجهر بالاستعاذة هو الوجه المشهور و المعمول به عند جميع القراء.ذلك لان السامع ينصت للقراءة من أولها .فلا يفوته شيء منها.لان التعوذ شعار القراءة .و إذا أخفى التعوذ لم يعلم السامع بالقراءة إلا بعد أن يفوته منها شيء.

قال ابن بري رحمه الله:

وَ الْجَهْــــرُ ذَاعَ عِـــنْدَنَا فِي الْمَذْهَبِ بِــــهِ وَ الْإخْــــفَاءُ رَوَى الْمـــُسَـــيـِّـبِ.

بعض مواطن الجهر و الإسرار بالاستعاذة:



المختار عند أهل الأداء هو الجهر بالاستعاذة إلا أنه ورد عن الإمام نافع الإسرار بها



وجه الجهـــر بها : لينصت السامع للقراءة من أولها فلا يفوته شيء فهي شعار القراءة.



- وجه الإسرار بها : ليحصل الفرق بين ما هو قرءان و ما ليس قرءان.


مواطن الجهر بالاستعاذة:

˜ أن يكون القارئ في وسط جماعة يقرءون القرآن و كان هو المبتدئ
قال الإمام أبو شامة : إن الاستعاذة من شعائر القراءة كتكبيرة الإحرام في الصلاة.
˜ إذا كان القارئ يقرأ جهرا و كان هناك من يستمع إليه.

مواطنالأسرار بالاستعاذة

˜ إذا كان القارئ يقرأ سرا سواء كان منفردا أو في مجلس
˜ إذا كان القارئ خاليا سواء كان يقرأ سرا أو جهرا
˜ إذا كان في الصلاة سواء كانت الصلاة سرية أو جهرية , و سواء أكان منفردا أم مأموما أم إماما.
إذا كان يقرأ وسط جماعة يقرؤون القرآن و لم يكن هو المبتدئ.




6-أوجــــه الاســــتـــعـــاذة:

يجوز في التعوذ إذا كان مع البسملة أربعة أوجه جائزة لجميع القراء و هي:
1- الوقف عليهما.
2- الوقف على التعوذ و وصل البسملة بأول القراءة.
3- وصله بالبسملة و الوقف على البسملة.
4- وصله بالبسملة ووصل البسملة بأول القراءة.

هذه الأوجه سواء كانت القراءة أول السورة أم لا.إلا انه
- إذا كانت القراءة أول سورة فلا خلاف في البسملة لجميع القراء.
- إن لم تكن أول سورة فيجوز ترك البسملة.و عليه فيجوز الوقف على التعوذ و وصله بالقراءة, إلا أن يكون في أول القراءة اسم الجلالة نحو: "الله لا اله إلا هو" ’فالأولى أن لا يوصل لما في ذلك من البشاعة.
- إن عرض القارئ ما قطع قراءته,فان كان أمرا ضروريا كسعال و كلام يتعلق بالقراءة, فلا يعيد التعوذ . و إن كان أجنبيا و لو رد السلام أعاده. و كذا لو قطع القراءة ثم بدا له فعاد إليها.








التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:44 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 

ثانيا : البسملة:



(بِــســــْمِ اللهِ الرَّحـــــْـــــــمـــــــنِ الرَّحــــِيمِ)


1- تعريفها:

البسملة هي أن يقول القارئ "بسم الله الرحمن الرحيم".و هي مصدر من بسمل, كقولنا حوقل,أي قال "لا حول و لا قوة إلا بالله"..أو حمدل أي قال" الحمد لله". أو حسبل أي قال "حسبي الله و نعم الوكيل".حي على: "حيا على الصلاة حي على الفلاح",.سمعل" السلام عليكم".
هذه الألفاظ لم تكن متداولة في اللغة العربية بل هي لغة مولدة أريد بها الاختصار ,فيعبر بالكلمة الواحدة عن كلمتين أو أكثر.

2- مواضع البسملة

1- أول السورة
2- أثناء السورة
3- بين السورتين

1- أول السورة

اتفق القراء على الإتيان بالبسملة عند الابتداء بأول كل سورة, و هذا الحكم عام في كل سورة من سور القرءان إلا في سورة براءة-التوبة-.فلا خلاف بينهم في ترك البسملة عند الابتداء بها رواية و خطا.

قال الإمام الداني رحمه الله

و الكل من أئمة البلدان بسمل في فاتحة القرءان و كلهم أيضا فلم يبسمل و في أول التوبة إذ لم تنزل.

لماذا لا نأتي بالبسملة في أول براءة؟؟

سبب عدم ورود البسملة في أول سورة التوبة ما رُوي عن ابن عباس أنه سال عليا رضي الله عنه لما لم تكتب البسملة في أول براءة. فقال لان بسم الله الرحمن الرحيم أمان و براءة نزلت بالسيف. ليس فيها امان يعني انها نزلت بنقض العهود التي كانت بين النبي عليه الصلاة و السلام و المشركين.

الأوجه الجائزة للبسملة عند أول السورة

عند الابتداء بالتلاوة تجوز أربعة أوجه و هي
قطع الجميع : قطع الاستعاذة عن البسملة عن أول السورة
وصل الجميع : وصل الاستعاذة بالبسملة بأول السورة
قطع الأول : قطع الاستعاذة عن البسملة و وصل البسملة بأول السورة
قطع الثالث : وصل الاستعاذة بالبسملة و فصل البسملة عن أول السورة.


2- بين السورتين:

عند الوصل بين السورتين يصبح لدينا خمسة أوجه جائزة,ثلاثة مع البسملة و وجهين بدون بسملة و هما السكت و الوصل اللذان اختص بهما الإمام و رش


تعريف السكت و الوصل و البسملة:


السكت: هو أن يسكت القارئ على آخر الكلمة من السورة الأولى زمنا دون زمن الوقف عادة من دون تنفس –بعض العلماء يضيفون لفظ "لا تراخي"-.

الوصل: هو أن تصل أخر السورة الأولى بأول السورة الثانية كآية واحدة من غير وقف و لا سكت.

القطع: قطع الصوت عن آخر الكلمة زمنا يتنفس فيه عادة,بنية استئناف القراءة,فلا بد من التنفس فيه.و لا يقطع في وسط كلمة و لا فيما اتصل رسما بخلاف السكت فيهما.

البسملة: هو أن نأتي بالبسملة بين السورتين و لها ثلاثة أوجه جائزة و ليس أربعة أوجه لان الوجه الرابع لا يجوز و هذه الأوجه هي: قطع الجميع’وصل الجميع, قطع الأول.

تجوز هذه الأوجه في السور كلها ما عدا سورة التوبة.

يقدم وجه السكت عن الوصل عند الوصل بين السورتين بدون بسملة.

حالة الوصل بين الأنفال و براءة لنا ثلاثة أوجه جائزة هي:

1. السكت و هو المقدم في الرواية.
2. الوصل.
3. الوقف.

قال الإمام ابن بري رحمه الله:

وَ لا خِــــلافَ عِنْدَ ذِي قــــِرَاءَهْ فِـــي تــــَرْكِهَا فِي حَــــالََتَـــيْ بــــــَرَاءَهْ
وَ ذكرها في اول الفواتــــــــــح و الـحمــــد لله لأمـــــر واضــــــــــــــح


إفــــــــــــــــــــــادة:

عند القراء ما يعرف بالأربع الزهر و المراد بهن الجمع بين:
· آخر المدثر و أول القيامة. " (وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ) (المدّثر : 56 ) "+" (لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ) (القيامة : 1 ) "
· آخر الانفطار و أول المطففين." (يَوْمَ لَا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِّنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ) (الانفطار : 19 ) "+" (وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَ) (المطففين : 1 ) "
· آخر الفجر و أول البلد." (وَادْخُلِي جَنَّتِي) (الفجر : 30 ) "+" (لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ) (البلد : 1 ) "
· آخر العصر و أول الهمزة." (إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ) (العصر : 3 ) "+" (وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ) (الهُمَزَة : 1 ) ".

و قالوا التارك للبسملة بين السورتين
· ,إن كان مذهبه الوصل اختير له السكت
· إن كان مذهبه السكت اختير له البسملة .

لا يتم الوصل بين هاته السور لبشاعة المعنى.

قال الإمام ابن جاوا رحمه الله

و اختير للساكت في ويل و لا بسملة و السكت عن من وصلا

و قال الإمام ألشاطبي رحمه الله

و سكتهم المختار دون تنفس و بعضهم في الأربع الزهر بسملا

في هذه المواضع هناك مذهبين: مذهب التسوية و مذهب التفرقة

مذهب التفرقة:

من كان يقرا بالوصل بين السور من غير بسملة فانه يأتي بالسكت بين هذه الأربع الزهر .
و من كان يسكت يأتي بالبسملة بين هذه السور. أما من كان يبسمل فله البسملة لأنها فاصلة بين السور. و المغاربة يقولون أنه إذا أردت أن تبسمل فلك وجه القطع فقط. يعني لا تصل.
إذا وصلنا بالبسملة, مثلا: "وادخلي جنتي بسم الله الرحمن الرحيم لا اقسم" هنا أيضا نفس المعنى أي وصل الجميع.وصل الرحيم بلا أقسم . فيفضل هنا القطع بين أخر السورة و البسملة و أول السورة الثانية حتى لا نقع في بشاعة المعنى.


مذهب التسوية:

هو أن القارئ لا يغير وجه القراءة بين السور الأربع مع ما قبلها , و لكن يقرأها كما بدأ ختمته للقران.و هذا بالنسبة لبعض أهل الأداء هو المذهب الراجع و مذهب الأكثرين.

قال الإمام ابن بري رحمه الله:

و بعضهم بسمل عن ضرورة في الأربع المعلومة المشهورة
للفصل بين النفي و الإثبات و الصبر و اسم الله و الويلات
السكت أولى عند كل ذي نظر لان وصــله الرحــــيم معــتـذر

و جاء في نظم الامام متولي رحمه الله:

َوقََدْ زَادَ بَيْنَ السُّورَتَيــــْنِ سُكُــــــــوتَهُوَوَصْلاً وَبَعْضٌ عِنْدَ ذِي السَّكْتِ بَسْمَلا
بزُهْرٍ وَ عَنْ ذِي الْوَصْلِ يَسْكُتُ عِنْدَهَاوَهِـــيَ أَرْبَـــــعٌ وَيـــْلٌ وَوَيـــْلٌ وَلاَ وَلاَ


فــــــــــــــــــوائـــــــــــــــــد:

· السكت يكون بين السورتين كانتا مرتبتين كأخر البقرة و أول ءال عمران. أو غير مرتبتين كأخر الأعراف و أول يوسف. لكن يشترط أن تكون الثانية بعد الأولى في ترتيب المصحف.
· إذا كانتا السورتين غير مرتبتين في المصحف,فلا يجوز لا سكت و لا وصل.
· حالة تكرار السورة خاصة عند الحفظ كان من الضروري الإتيان بالبسملة.
· وصل أخر الناس بأول الفاتحة : البسمة لجميع القراء.
· السكت هو الوجه المقدم في الأداء, يأتي بعدة الوصل ثم البسملة بين السورتين.
قال ابن بري رحمه الله

الْقـَوْلُ فِي اسْتِعْمَالِ لَفْظِ الْبَسْمَلَة وَ السَّكْتُ وَ الْمُخْتارِ عِنْدَ النَقَلَة



انتهى الدرس بفضل الله و قوته. جزا الله اختنا و استاذتنا الفاضلة ام ورش خير الجزاء. و جعلنا الله و اياها من اهل القران و خاصته.







التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

آخر تعديل امة الله مريم يوم 02-09-2010 في 02:26 PM.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:50 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 







التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

آخر تعديل امة الله مريم يوم 12-11-2009 في 10:19 AM.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-10-2009, 01:52 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
امة الله مريم
عضو
إحصائية العضو






 

امة الله مريم غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : امة الله مريم المنتدى : منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

">

منتدى غرفة رياض القرآن تجويد وأحكام

افتراضي

 



بــــــــــاب هــــــــــــاء الــــكناية
    • تعريفها
    • تسميتها
    • المراد بها
    • حركتها
    • صلتها لورش
    • الاستثناءات
    • أحوال هاء الكناية.

تعريفها:

هاء الكناية أو هاء الضمير الواحد:
هي الهاء الزائدة التي يكنى بها المفرد (الواحد) المذكر الغائب. فبقولهم الزائدة,خرجت الهاء الأصلية مثل نفقه ينتهي ,فهذه الهاء ليست أصلية في الكلمة.و بقولهم المفرد خرجت الهاء التي للمثنى و الجمع نحو عليهما- عليهم. و بقولهم المذكر: خرجت الهاء التي للمؤنث نحو تحتها فجاءها .و نتأكد من أنها زائدة بان نضع مكانها كاف أو ياء. مثل "(قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ) (الكهف : 37 )"---صاحبك---صاحبي.

هاء الكناية تتصل بالأسماء و الأفعال و الحروف نحو قال له صاحبه اسم .يحاوره فعل. الآية 37 سورة الكهف.

تسميتها و المراد بها:
تسمى بهاء الكناية و هي لغة الكوفيون
و تسمى بهاء الضمير و هي لغة البصريون
فائدتها
معرفة متى توصل هاء الضمير و متى تحذف هذه الهاء لورش رحمه الله.

حركتها:

الأصل في حركتها هو الضم مع الصلة لواو(منه ,له) .و الكسر عارض:إذا جاءت بعد كسر مثل لرسوله , به. أو بياء ساكنة عليه , فيه..فتكسر الهاء. أما باقي الحالات الخمسة الأخرى فان الهاء تضم. و ذلك طلبا للتخفيف و طلبا للمشاكلة فالضمة تقوية للهاء لأنها حرف واحد ضعيف و خفي فمد للتكثير .

قال الإمام الداني رحمه الله


و الهاء إن أتتك بالضمير **** فحكمها الإشباع للتكثير
لأنها حرف خفي جــــدا **** فالياء و والواو لها أعدا
تقوية لشدة الخـــــــــفاء **** و ذاك إجماع من القراء

و قال ابن بري رحمه الله في الدرر اللوامع:

و اعلم بان صلة الضمير **** بالواو أو بالياء للتكثير


صلتها لورش:







يصل ورش هاء الضمير بشرط أن تقع بين حركتين .أي بالصلتين و هما
  • * الواو إن كانت الهاء مضمومة نحو "كل له قانتون" الروم.
  • * الياء إن كانت الهاء مكسورة نحو "من بيته مهاجرا" النساء 100
و قال ابن بري في الدرر اللوامع

فالهاء إن توسطت حركتين **** فنافع يصلها بالصلتين

حالة الصلة
· إما أن يكون ما بعدها حرف الهمز فتمد بالصلة الكبرى ست حركات, و تكون من قبيل المد المنفصل.نحو "(يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ) (الهُمَزَة : 3 )"-"(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا) (الكهف : 1 )

· إما أن يكون ما بعدها حرف هجائي غير الهمز فتمد صلة صغرى ,حركتين, و تلحق بالمد الطبيعي. نحو "(وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً) (الانشقاق : 9 )" -"( بَل لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ) (البقرة : 116 )"

استثناءات هاء الضمير

يستثنى لورش رحمه الله كلمة واحدة و هي كلمة " ( وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ) (الزمر : 7 )" .هذه الكلمة تقرأ بحذف الصلة. كان أصلها" يرضاه لكم" فوقعت بين ساكن و محرك. حذف هذا الألف لان إن جزمت الفعل رضي. لانها جاءت جوابا للشرط. فحذف الألف.فأصبحت يرضه لكم.و قيل في التفسير أنها حذفت لسرعة استجابة الله تعالى.

قال ابن بري

و نافع بقصره يرضه قضى **** لثقل الضم و للذي مضى


ملاحظة:

هاء هذه ليست بهاء ضمير و لا مفرد مذكر غائب إنما هي مبدلة من ياء الأصل فيها هاذي و تذكر ضمن هذا الباب لمشاركتها في إثبات الصلة و حذفها.فتوصل بياء ان وقعت قبل متحرك نحو "(قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ) (الشعراء : 155 )" .تمد صلة صغرى "هَذِهِ إيمَانَا"التوبة 124 تمد صلة كبرى.

و نحذف صلتها إن أتى بعدها الساكن نحو "(هِـذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) (آل عمران : 117 )" تحذف الصلة هنا لان بعدها ساكن و هو اللام. حالة الوقف نقف على هاء ساكنة مهموسة.

قال ابن بري رحمه الله


و هاء هذه كهاء المضمر **** فوصلها قبل محرك حري



أحوال هاء الكناية:


حسب ما قبلها حسب ما بعدها و هي خمس أحوال كالتالي:

1- أن تقع بين حركتين حقيقة:فتوصل بالصلة الكبرى أو بالصلة الصغرى حسب ما بعدها, إن كان ما بعدها همز فتمد بالمد الجائز المنفصل بست حركات نحو" مالــــَهُ أَخلده" .و إن كان بعدها حرف هجائي غير الهمز تمد صله صغرى فتمد بمقدار المد الطبيعي حركتين" أهلــــِهِ مـَــــــسرورا".

2- أن تقع بين ساكنين: أي أن تأتي هاء الضمير بين ساكنين مثلا "إليــْـــــــهِ الـْـمصير" تحذف الصلة هنا لأنها سبقت بساكن و هو الياء اللينة الساكنة و بعدها كذلك لام ساكنة.

3- أن تقع بين ساكن و متحرك : نحو "يخلد فـــــيـــــهِ مُـــــــهانا".تحذف الصلة لأنها وقعت بين ساكن و متحرك.

4- أن تقع بين متحرك و ساكن: نحو"لــَــهُ الـْــملك". حذفت الصلة لأنها وقعت بين متحرك و ساكن.

5- أن تقع بين حركتين:

هناك كلمات اختلف عليها القراء لكن ورش رحمه الله يقرأها جميعها بالصلة عدا الاستثناء يرضه لكم:

· "وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا"ءال عمران الاية75.

· وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا" ال عمران 145

· مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا" الشورى20

· وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا" النساء 115

· وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ النور 52

· وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَا" طه 75

· أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ البلد الاية 7

· فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْيَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ

· "قَالُوا أَرْجِهِ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ" الأعراف(111)

· "اذْهَبْ بِكِتَابِي هَٰذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ"النمل (28)





خلاصة:
· هاء الكناية هي الهاء المكنى بها عن المفرد المذكر الغائب
· تكون زائدة.
· تدخل على الأسماء و الأفعال و الحروف .
· تكون متطرفة في نهاية الكلمة
· نتأكد من أنها زائدة بإضافة كاف المخاطب أو ياء المتكلم
· تبنى على الضم و على الكسر.
· لها أربعة أحوال بحسب وقوعها في الكلمة
1. أن تقع بين متحركين نحو"ماله أخلده".
2. أن تقع بين ساكنين مثل "إليه المصير".
3. أن تقع بين ساكن و متحرك مثل "فيه هدى".
4. أن تقع بين متحرك و ساكن مثل" له الملك".
5. أن تقع بين حركتين.
حكمها عدم الصلة عند ورش رحمه الله.



بارك الله في أستاذتنا و اختنا الفاضلة أم ورش في مجهودها و صبرها علينا.و جعل الله عملها هذا في ميزان حسناتها.






التوقيع

وَإِنَّ كِتَابَ اللهِ أَوْثَقُ شَافِعٍ *** وَأَغْنى غَنَاءٍ وَاهِبًا مُتَفَضِّلاَ
وَخَيْرُ جَلِيسٍ لاَ يُمَلُّ حَدِيثُهُ *** وَتَرْدَادُهُ يَزْدَادُ فِيهِ تَجَمُّلاً

وَحَيْثُ الْفَتى يَرْتَاعُ فيِ ظُلُمَاتِهِ *** مِنَ اْلقَبرِ يَلْقَاهُ سَناً مُتَهَلِّلاً
هُنَالِكَ يَهْنِيهِ مَقِيلاً وَرَوْضَةً *** وَمِنْ أَجْلِهِ فِي ذِرْوَةِ الْعِزّ يجتُلَى

آخر تعديل امة الله مريم يوم 12-10-2009 في 02:04 PM.
رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
   
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية ورش عن نافع طريق الازرق من الطيبه رياض البستنجي

منتدى التجويد والقراءات

72 03-09-2013 07:07 PM
أصول رواية ورش من طريق الازرق رحم الله الجميع جمال العاتري

منتدى التجويد والقراءات

31 12-28-2009 06:27 PM
تحريرات رواية ورش من طريق الازرق ترتيل

منتدى التجويد والقراءات

7 11-05-2009 05:59 AM
المصحف المرتل برواية قالون عن نافع فايزة منتدى الصوتيات والمرئيات والكتب خاص بالتجويد والقراءات 4 10-29-2009 07:56 PM
طلب مراجع مكتوبة خاصة برواية ورش عن نافع من طريق الأزرق محب السنة

منتدى الاقتراحات وطلبات الأعضاء

2 07-24-2009 10:24 PM


Loading...

   
   

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
.Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi